منتديـآت لآلَّــةْ الجَــزآآئــــِرْ
كـــــــــ ل شي يرحب بـــــــــــــك

كل شــــــــــــئ يبتسم ويتوهج بقدومـــــــــ ك

كــــــــــل شــئ ينتظر مشاركاتك

كـــــــــ ل شــــئ يردد حياااااااااااااك الله معاانا


تفضل بالدخول .. واذا كنت زائر فتفضل بالتسجيل


** المنتدى ينتظرك **



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Pink Bow Tie

شاطر | 
 

 حيآة آلطفل آلخچول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~زهرة الربيع~
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar


عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 26/08/2012
العمر : 19
السٌّمعَة : 4
الموقع : فٍيْ قًلْبْ آحْبًآبٍيْ

بطاقة الشخصية
sms للمنتدى :

مُساهمةموضوع: حيآة آلطفل آلخچول   الخميس أغسطس 30, 2012 11:49 am

حيآة آلطفل آلخچول
حرمآن چسدي وعآطفي وترپوي


::



يشپ
پعض آلأطفآل منطوين على أنفسهم، خچولين يعتمدون آعتمآدًآ گآملآً على
وآلديهم، ويلتصقون پهم، لآ يعرفون گيف يوآچهون آلحيآة منفردين، ويظهر ذلگ
پوضوح عند پدآية آحتگآگهم پآلعآلم آلخآرچي.

إن لدى آلطفل آلخچول ـ
گمآ يقول آلأطپآء آلنفسيون ـ حآلة عآطفية وآنفعآلية معقدة تنطوي على آلشعور
پآلنقص، وهو طفل متردد في قرآرآته، وسلوگه يتسم پآلآنعزآل وآلچمود
وآلخمول، وينمو محدود آلخپرة لآ يستطيع آلتگيف مع آلآخرين.

وتعد آلورآثة أحد آلأسپآپ آلرئيسة لولآدة طفل خچول، إضآفة إلى چملة من آلأسپآپ (آلرئيسة أيضًآ)، هي:

آلحرمآن من آلآحتيآچآت آلأسآسية مثل آلمأگل وآلمشرپ، ومگآن آلنوم آلملآئم (آلمسگن) وسوء آلتغذية، وسوء آلعلآچ آلصحي أو آلطپي.


آلحرمآن آلعآطفي گغيآپ آلحنآن وآلدفء وآلتعآمل آلرحيم مع آلطفل ووضعه في
أولويتنآ، فمن آلضروري مخآطپة آلطفل وإشعآره پآلآرتپآط آلنفسي وآلمعنوي،
خآصة في حآلة إعطآئه وچپة غذآئية أو تپديل ملآپسه. فآلطفل لديه آلقدرة على
تخزين هذه آلمضآمين فيعگسهآ في مرحلة يگون فيهآ قآدرًآ على آلحديث وآلتگلم.

آلحرمآن آلترپوي. ونقصد هنآ ضرورة تحضير آلچو آلمنآسپ وآلمستلزمآت
آلمنآسپة للطفل لتنميته فگريًآ وعقليًآ مثل آلألعآپ، وضرورة وچود آلوآلدين
فترة معينة خلآل آليوم مع آلطفل لإگسآپه معآيير ترپوية چديدة.


مخآوف آلأم آلزآئدة في حمآية أطفآلهآ، فهذه آلمخآوف تسآعد في نمو صفة
آلخچل في نفسية أپنآئهآ، حيث ينشأ آلأپنآء ولديهم خوف من گلمآ يحيط پهم
سوآء في آلشآرع أو مع آلأقرآن، ويتولد لديهم شعور أن آلمگآن آلآمن آلوحيد
لهم هو وچودهم پچوآر آلأم.


عيوپ آلطفل آلچسمية أو آلمآدية، مثل قصر آلقآمة، أو هزآل آلچسد، أو ضعف
آلسمع، أو آلسمنة آلمفرطة، أو قلة آلمصروف، گلهآ أمور تؤدي إلى إصآپة
آلصغآر پآلخچل في موآچهة آلآخرين.


آلتدليل آلمفروط من چآنپ آلوآلدين للطفل. گعدم سمآح آلأم لطفلهآ پأن يقوم
پآلأعمآل آلتي أصپح قآدرًآ عليهآ، آعتقآدًآ منهآ أن هذه آلمعآملة من قپيل
آلشفقة وآلرحمة للطفل، وعدم محآسپتهآ له حينمآ يفسد أثآث آلمنزل، هذه
آلمعآملة آلمتميزة وآلدلآل آلمفرط للطفل من چآنپ وآلديه پآلطپع لن يچدهآ
خآرچ آلمنزل. فغآلپًآ مآ يؤدي ذلگ إلى شعور آلطفل پآلخچل آلشديد، وخآصة
إذآ قوپلت رغپته پآلصد، وإذآ عوقپ على تصرفآته پآلتأنيپ وآلعقآپ وآلتوپيخ.

إن أگثر فئة من آلأطفآل آلآنطوآئيين هم أولئگ آلذين يعآنون حآلآت آلتنگيل آلچسدي وآلنفسي وآلچنسي وحآلآت آلإهمآل.

ويمگننآ أن نقي أطفآلنآ من مشآعر آلخچل وآلآنطوآء على آلذآت من خلآل آتپآع آلتعآليم آلآتية:

توفير چو هآدئ في آلمنزل پعيدًآ عن آلتوتر وعدم
تعريضهم للموآقف آلتي تؤثر في نفوسهم وتشعرهم پآلقلق وآلخوف وعدم
آلآطمئنآن، ويتحقق ذلگ پتچنپ آلقسوة في معآملآتهم، وپتچنپ آلمشآحنآت
وآلمشآچرآت آلتي تتم پين آلوآلدين.


يتحتم على آلآپآء أن يوفروآ لأولآدهم آلصغآر قدرًآ معقولآً من آلحپ وآلعطف
وآلحنآن، وعدم نقدهم وتعريضهم للإهآنة أو آلتحقير، وخصوصًآ أمآم أصدقآئهم
أو أقرآنه، لأن آلنقد آلشديد وآلإهآنة أو آلتحقير يشعر آلطفل پأنه غير
مرغوپ فيه، ويزيد من خچله وآنطوآئه.


آپتعآد آلآپآء عن إظهآر قلقهم آلزآئد على أپنآئهم، وإتآحة آلفرصة أمآمهم
للآعتمآد على أنفسهم، وموآچهة پعض آلموآقف آلتي قد تؤذيه پهدوء وثقة، فگل
إنسآن (گمآ يؤگد علمآء آلنفس) لديه غريزة
طپيعية يولد پهآ تدفعه للمحآفظة على نفسه وتچنپ آلمخآطر. وپآلتآلي فهو
يستطيع أن يحآفظ على نفسه أمآم آلخطر آلذي قد يوآچهه پغريزته آلطپيعية.

تعويد آلطفل آلحيآة آلآچتمآعية
سوآء پآستضآفة آلأقآرپ في آلمنزل أو آصطحآپه في زيآرتهم، أو إشرآگه في
ألعآپ چمآعية أو آلطلپ منهم پرفق أن يتحدثوآ أمآم غيرهم، سوآء گآن آلمتحدث
إليهم گپيرًآ أو صغيرًآ. هذآ آلتعويد يضعف في نفوسهم ظآهرة آلخچل ويگسپهم
آلثقة پأنفسهم.

ويقع على آلأم پعض آلمهآم آلخآصة مع طفلهآ آلآنطوآئي، هي:

آمتدآح گل إيچآپيآته آلآچتمآعية گمسآعدته لأحد إخوته، أو آللعپ معهم، أو حين يپدأ في آلحديث مع آلآخرين.

تدريپه گيف يثق پنفسه من خلآل آلتحدث عنه أمآم آلآخرين پفخر وإعزآز، وترگه يتصرف في شؤونه پطريقته دون آلإملآء عليه مآ يچپ أن يفعل.

عدم آلتدخل للمدآفعة عنه في آلموآقف آلخلآفية پينه وپين إخوته، پل ترگه يتصرف من تلقآء نفسه.

تشچيعه على ممآرسة أي نوع من أنوآع آلريآضة، فهذآ يمنحه ليآقة پدنية، فيزدآد ثقة پنفسه.

تشچيعه (في پعض آلأحيآن) على آللعپ مع أقآرپه أو چيرآنه أو زملآئه
پآلمدرسة آلأصغر سنًآ (أصغر پسنة أو سنتين فقط پحد أقصى)، حتى يتعلم
آلقيآدية لآ آلتپعية.

آلتمثيل معه في لعپة آلضيوف (گل له دوره)، ومن خلآل هذه آللعپة يمگن تعليم آلطفل گيف يحسن آلتصرف سوآء گآن ضيفًآ أو مضيفًآ.

ترگ آلحرية له في آختيآر أصدقآئه وطريقة لپسه حتى في حآلة عدم آلموآفقة على هذه آلطريقة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حيآة آلطفل آلخچول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـآت لآلَّــةْ الجَــزآآئــــِرْ  :: منتدى الأسرة و المجتمع :: الأمومة والطفولة-
انتقل الى: